أصحاب الفضيلة يشيدون بجهود الوزارة في إرشاد وتوجيه ونصح حجاج بيت الله

ضمن الخطوات التطويرية التي وجه بها معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ ، قامت الوزارة بالاستعانة بمجموعة من أصحاب الفضيلة رؤساء المحاكم والقضاة للمشاركة في البرامج التوعوية والإرشادية التي تقوم بها الوزارة لتوعية وإرشاد ضيوف الرحمن الذي يؤدون المناسك في موسم حج هذا العام 1439هـ .
وقد عبر أصحاب الفضيلة المشايخ عن سعادتهم بالمشاركة مع الوزارة في الأعمال التي تقدم ضمن برامجها المتنوعة لتوعية ضيوف الرحمن , وشكروا معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ لدعوته لهم للمشاركة في البرامج التي تستهدف تقديم مختلف أنوع التوعية لقاصدي بيت الله الحرام .
ففي البداية ،وصف فضيلة رئيس المحكمة الجزائية بالرياض الشيخ إبراهيم بن ناصر السياري ما تقوم به وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد من أعمال توعوية بأنها جهود عظيمة ، ورسالة مباركة ، وقال : إن الوزارة تؤدي رسالة عظيمة في توجية الناس وإرشادهم وتوجيههم ونصحهم لأداء النسك على أحسن وجه , وهي جهود طيبة وملحوظة وفيها نفع كبير للناس حيث نلحظ ذلك من خلال المطبوعات التي تقدمها للحجاج ، وإقامة المخيمات والكبائن الدعوية داخل المشاعر ؛ لتوجية الناس وارشادهم ، ومن الجهود التي تذكر فتشكر الهاتف المجاني الذي وضعته الوزارة ،و يعمل على مدار أربع وعشرين ساعة, إذ يقوم عليه نخبة من طلبة العلم من أصحاب الفضيلة القضاة والدعاة, وأساتذة الجامعات, وقد لاحظت من خلال مشاركتي في هذا البرنامج أثر كبير, واستفادة عظيمة للناس في مثل هذه الأيام وهم أحوج ما يكونون لتنبيههم عن مايقعون فيه من غفلة ، أو إرشادهم عما يقعون في من خطأ, ولا شك أن هذا من الرسالة العظيمة التي تقوم بها وزارة الشؤون الإسلامية في هذه الفريضة العظيمه وهذا النسك العظيم .
وسأل فضيلة الشيخ إبراهيم السياري الله ــ عز وجل ــ أن يجعل أجر من يعمل في هذه البرامج المباركة عظيماً.
من جهته ، قال فضيلة رئيس المحكمة العامة بجدة الشيخ عبدالله بن صالح العضيبي : إن التطورات العظيمة التي واكبت الوزارات الخدمية في خدمة ضيوف الرحمن ومنها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلة بالأمانة العامة التوعية الإسلامية واللجنة العلمية فيها مشكورة مؤجورة على جهودها التي تذكر فتشكر والتي قدمت جهداً عظيماً في إرشاد وتوجيه ونصح لجميع حجاج الداخل والخارج ، وكونت روابط ووسائل إتصالات لأسئلتهم واستفساراتهم ، والإجابة عنها .
أما فضيلة رئيس المحكمة الجزائية في بريدة يوسف بن علي الضالع فقال : إن لوزارة الشؤون الإسلامية جهود كبيرة في خدمة ضيوف الرحمن من الحجاج والمعتمرين والزائرين حيث تعمل الوزارة ــ مشكورة ــ طيلة أيام العام لمتابعة ذلك وتنظيمه وتنفيذه وتتجلى هذه الخدمات في استقبال ضيوف الرحمن والعناية بهم في المطارات ، والمواقيت ، والمشاعر حيث الإرشاد والتوجيه والإفتاء على مدار الساعة دون كلل ولا ملل ومن هذه الجهود الهاتف المجاني الذي وضعته الوزارة هذه السنة للإجابة على أسئلة المستفتين من الحجاج وغيرهم على مدار الأربع والعشرين ساعة .
وقال فضيلة القاضي بمحكمة الأحساء الشيخ بدر بن عبدالله الريس : إن من الجهود العظيمة التي تقدمها حكومة خادم الحرمين الشريفين ــ حفظه الله ـ ما تبذله وزارة الشؤون الإسلامية من خدمة توعية الحجيج وإرشادهم من خلال وسائل عدة منها الرقم المجاني الذي يستقبل استفتاءات المتصلين في مناسك الحج على مدار الساعة ، ويجاب فيه على أسئلة المتصلين أصحاب الفضيلة القضاة, وأعضاء هيئة التدريس, وطلبة العلم وهو جهد جبار, وخدمة جليلة وهي نموذج من عدة أمثلة لحرص ولاة هذه البلاد على أداء الناس لعبادتهم على نحو ما شرع الله لهم, وإقامة حدود الدين والحرص على أمنهم وراحتهم فالشكر لجميع من ساهم في هذه الخدمة من أصحاب الفضيلة وجميع منسوبي الوزارة جزاهم الله خيرا .
وعبر القاضي بالمحكمة العامة بالرياض الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز الجهني عن سعادته بالمشاركة ضمن رؤساء المحاكم ،والقضاة في برامج التوعية التي تنفذها وزارة الشؤون الإسلامية في موسم حج هذا العام ، وقال : رأيت ما يثلج الصدر ، ويُقرّ العين مما يصعب وصفه من جهود عظيمة جبارة ، مدرارة على شتى المجالات التي تشرف عليها هذه الوزارة من تبصير الناس بأمور دينهم ، وإيضاح الأحكام لحجاج بيت الله الحرام بكل يسر وسهولة مع الصبر والمصابرة والمثابرة لمنسوبي هذه الوزارة وفي مقدمتهم معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف آل الشيخ .
وأما القاضي بمحكمة بريدة الدكتور عبدالله الحميضي فقال : شرفت هذه السنة بالمشاركة في اللجنة العلمية بوزارة الشؤون الإسلامية وقد رأيت من جهود الوزارة ما يسر كل مسؤول ومواطن بداية من استقبال الحجاج في المواقيت مرورا بتجهيز المساجد في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة وبث الدعاة فيها وفي حملات الحج واستقبال استفتاءات المستفتين في عمل منظم يدل على عمق التجربة وجودة الإعداد.
ونوه فضيلته إلى مواكبه الوزارة التطور الحاصل في الجوانب التقنية حيث ضربت أروع الأمثلة في استخدامها والانتفاع منها ما يجعل عمل الوزارة محل فخر لكل مواطن بل كل مسلم .
وأبدى أصحاب الفضيلة شكرهم لمعالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد على دعوتهم للمشاركة في توعية الحجيج, وأهتمامه بمثل هذه المشروعات والبرامج الخيره النافعة لضيوف الرحمن، سائلين الله أن يزيد القائمون على مختلف الأعمال والبرامج في هذه الوزارة توفيقاً وتسديداً .
ورفع أصحاب الفضيلة ــ في نهاية تصريحاتهم ــ الشكر والتقدير لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز على ما أولوه من عناية كبيرة, وأهتمام بالغ بضيوف الرحمن ، وحرصهم الدائم على تقديم كل أسباب الراحة والطمأنينة لهم حتى يؤدوا مناسك حجهم وعمرتهم وفق ما شرعه الله في كتابه الكريم وسنة رسوله ــ صلى الله عليه وسلم ــ .
وكان معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ ، قد التقى ــ في وقت سابق ــ أصحاب الفضيلة رؤساء المحاكم والقضاة المشاركين في أعمال التوعية والإرشاد التي تنفذها الوزارة لتوعية حجاج بيت الله الحرام .. حيث تم ــ خلال اللقاء ــ استعراض العديد من المسائل ذات العلاقة بخدمة ضيوف الرحمن في جوانبها التوعوية والإرشادية .

iNewsArabia.com > سياسة > صحيفة مكة الان