بار جدة غير

بار جدة غير…!
د/سلمان حماد الغريبي

ثقوا في الله ثم في ولاة أمركم…
ولاتنجرفوا وراء القيل والقال والكلام المُنمق المعسول وبداخله سُم قاتلٌ مدفون…!
فهناك من يتربص بنا لشتاتنا وتفرقتنا وشق عصا الجماعة بيننا حسداً وحقداً وخدمة لإجندات خارجية…!
وهناك من يسعى جاهداً من الداخل ومدسوساً بيننا وقلناها مراراً وتكراراً لتأجيج نار الفتنة والتفرقة بيننا وتوسيع الفجوة بين الشعب وولاة أمره سعياً منهم للخراب والدمار وتنفيذاً لأجندات خارجية مدفوعة الثمن مُسبقاً والدولة حماها الله وزادها رفعة ورقي تسعى جاهدة لكشفهم كغيرهم الذين اوقعت بهم وكشفتهم بالجرم المشهود وقبضت عليهم ومحاسبتهم على كل صغيرة وكبيرة إقترفوها وماتلبث لإلغاء أي قرار يصدر خطأ او خُطط له عِنوةً في ثواني معدودة اذا ثبت عدم صلاحيته وجدواه ولايتماشى مع سياساتنا ومعتقداتنا ومبادئنا وقيمنا فهذا ولله الحمد هو ديدن ولاة أمرنا من سابق أزمان من الدولة السعودية الأولى حتى الآن…
فكم من مسؤول أقالوه وأوقفوه وحققوا معه وحاكموه…؟!
ثقوا احبتي في ولاة امركم فالأخطاء واردة والتصحيح مُستمر وشياطين الأنس مازالوا أحياءً يرزقون ويعملون بكل جدٍ واجتهاد ليل نهار على تشتيتنا وتفريقنا عن بعضنا البعض وتمزيق لحمتنا الوطنية الداخلية…
ولتعلموا دون أدنى شك أن ولاة امرنا لن ولن يرضوا ذلك مهما حصل وكان بالتعدي على مايخدش الحياء او الذوق العام او التعدي على مبادئنا وقيمنا والتصحيح مستمر ولن يتوقف حتى تعود الأمور لنصابها…
فالننتبه ونحذر لما يدور حولنا ويريدون الإيقاع بنا فلنتماسك ضد هذه الفتن بكل قوة وحزم وعزم ولاندع لشياطين الأنس مكانٌ بيننا فيسهل عليهم خرابنا ودمارنا وفقرنا…
قد اكون كررت جُملاً وكلمات كثيرة في مقالتي هذه نظراً لأهمية هذا الموضوع وخطورته على مجتمعاتنا….
■وأخيراً■:
أحبتي إخواني وأخواتي:
فلنناقش امورنا وأخطاءنا إن وجدت بكل اريحية وعقلانية دون تشدد او تعصب او طائفية او قبلية وإيصالها لولي أمرنا بصدقٍ وأمانةٍ وإخلاص دون عكٍ فيها او زيادةٍ او نقصان او تجريح من أي نوع كان…
فهناك وللاسف الشديد من يصطاد في الماء العكر لتهويل الموضوع وتضخيمه وهناك مسؤولين
لامسؤولين منهم من يُخطئ دون قصدٍ وبغباء دون ان يدرك عاقبة الامور وماسوف تؤل إليه ومنهم وللاسف الشديد كما اسلفنا سابقاً يصطاد في الماء العكر وله فيها مآرب أخرى خدمة لإجندات خارجية الله يعلمهم ويعلم سرها وماأخفى وهو يكشفهم ولهم بالمرصاد والدولة حفظها الله ورعاها تحاسبهم حساباً عسيرا…
فلا…نستبق الأمور والأحداث فليس كل مايُنشر ويُقال صحيحاً ولسوف يحاسب كُلاً على فعلته مهما كان إن لم يستقي معلوماته من مصادر رسمية موثقة…
يقول الله عزوجل في سورةالنحل:
{ادْعُ إِلَىٰ سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ ۖ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ۚ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ ۖ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ} صدق الله العظيم.
فولاة امورنا حفظهم الله ورعاهم لايرضون أي عملٍ مهما كان يُخالف تعاليم ديننا الحنيف من كائن من كان ولايليق بنا وبديننا ومبادئنا وقيمنا…وآن حصل فعلاً يتم إلغاؤه فوراً دون سابق إنذار ويعاقب من كان وراؤه وزيراً كان أم خفيراً…
فاللهم احمي بلاد المسلمين عامة وبلادي بلاد الحرمين الشريفين خاصة بحمايتك وارعاها برعايتك ورد كيد الكائدين والحاقدين والحاسدين وكل من اراد بها سوء اومكروه في نحره واجعل دائرة السوء تدور عليهم ولاتُبقي لهم بعد اليوم باقية وتدمرهم تدميراً ويأخذهم الله أخذ عزيز مُقتدر فإنهم لايُعجزونه…والله من وراء القصد.

iNewsArabia.com > سياسة > صحيفة مكة الان