مخالفو المرور في خدمة المرضى

مخالفو المرور في خدمة المرضى

عبدالرحمن حسن جان*

بدأ تنفيذ برنامج الشراكة المجتمعية المتفق عليه بين الشؤون الصحية وبين إدارة المرور بأن يكمل مخالفي المرور العقوبة بعد السجن في خدمة المرضى بالمستشفيات بهدف الإصلاح والتهذيب ، والاعتبار والاتعاظ من الحالات المنومة بها في أقسام العناية المركزة والعظام ، ذوي الإقامة الطويلة المصابين بالغيبوبة والكسور والشلل الكلي والشلل الجزئي أو الإعاقة الكلية أو الجزئية وطريحي الفراش لسنوات طويلة وكل ذلك جراء الحوادث المرورية المؤلمة ليس فقط على المصاب ولكن على والديه وعلى أسرته بسبب استهتاره بأرواح الآخرين وإلحاق الضرر بهم وكذلك مخالفة الأنظمة المرورية ، التي ترتب عليها كل ماسبق .

لقد تم تكليفي بالإشراف على مخالفي أنظمة المرور في المستشفى التي أعمل بها حيث استقبلت أول دفعه منهم ، واتضح لي من خلال الجلوس مع المخالفان وهما شابين تتراوح اعمارهما ما بين ( ٢٠ – ٢٥ ) سنة ، أنهما طالبان جامعيان ، يتصفان بصفات إيجابية عديدة سواءً على المستوى الشخصي أو على المستوى العائلي ، وكانت المخالفة المرورية التي ارتكباها هي التنافس على السباق في الطرق العامة بتشجيع من الأصدقاء ، وقد قضى الشابان خمسة أيام متتالية في خدمة المرضى تحت إشراف الطاقم الطبي .

كما اتضح أن لديهما اعتقاداً خاطئاً بأن السباق مجرد هواية ، وكذلك تبين أن لديهما ضعفاً في الوعي الإدراكي بخطورة ارتكاب المخالفات المرورية والعواقب المترتبة عليها ، كما ظهر أن كلاهما يملك سيارة رياضية تلك التي تستهوي فئة الشباب وقد تكون ساهمت في المشكلة وشجعتهم على ممارسة تلك المخالفة ، وقد يكون بسبب الدلال المفرط من قبل الوالدين أو أحدهما الذين يسمحون لأولادهم باقتناء تلك النوعية من السيارات أو إجراء تعديلات على سياراتهم لزيادة سرعتها .

وبعد فإني أنصح الشباب بالابتعاد عن الأقارب وأصدقاء السوء الذين يمارسون مثل تلك المخالفات ، وليعلموا أن عقوبات المرور سوف تتضاعف في المرات القادمة في حال العود والاستمرار في تكرار تلك المخالفات ، كما أوصي الوالدين بمنع أولادهم عن تلك النوعية من السيارات التي قد تكون وسيلة مشجعة وقاتلة لقائدها ومرافقيه وللآخرين الأبرياء .

كذلك أؤيد اقتراح المخالفان بعودة السماح للشباب ممارسة هواية السباق في المكان الذي كان مخصصاً للسباق تحت رقابة المرور .

وأخيراً أوصي المختصين في الشؤون الصحية بعمل بحث علمي عن موضوع مخالفي أنظمة المرور بهدف التعرف على العوامل الاجتماعية المؤثرة في مخالفي أنظمة المرور للوصول إلى النتائج والتوصيات التي تسهم في القضاء على ظاهرة مخالفي أنظمة المرور .

*أخصائي أول اجتماعي

iNewsArabia.com > سياسة > صحيفة مكة الان