حسين السيد علي بوابة الرحيل عن الاتفاق بعد خلافات

صحيفة وصف : أكدت العديد من المصادر من داخل نادي الاتفاق برئاسة خالد الدبل على اقتراب رحيل المحترف المصري في صفوف الفريق الأول لكرة القدم بالنادي، المصري حسين السيد، ظهير أيسر الفريق والملقّب بـ “مارسيلو” وعدم التجديد له بعد انتهاء فترة إعارته من النادي الأهلي المصري.

وكان الاتفاق قد استعار السيد من مصر لمدة عام ونصف بدءاً من شهر يناير من العام الماضي وقتما كانت القيمة السوقية للاعب لا تتجاوز 750 ألف يورو.

وأوضحت المصادر التي نقلت عنها تقارير صحفية قولها بأن هناك احتمال قد يعجل برحيل السيد نهاية الموسم الحالي من دوري المحترفين السعودي وهو خفض عدد المحترفين الأجانب من 8 إلى 6 أو 5 لاعبين.

وتشير المصادر إلى أن خطة نادي الاتفاق بالموسم الجديد للدوري حال خفض عدد الأجانب لا تتضمن تواجد الظهير الأيسر المصري ضمن قائمة الفريق الأول، إلى جانب أن الإدارة الاتفاقية تسعى لإنهاء عقود أجانب حاليين للتعاقد مع جدد قبل بداية موسم 2019-2020.

وأضافت المصادر أن هناك تخوف من احتمالية مغالاة النادي الأهلي، المالك لعقد اللاعب، في طلباته المادية للتخلي عن اللاعب سواء بتجديد الإعارة أو بشراء عقده بسبب ظهور اللاعب بشكل جيد رفقة النادي الاتفاقي وأشاد به العديد من جمهور الاتفاق في كثير من المباريات، بالإضافة إلى الإشادات الفنية الجيدة التي يتلقاها.

وكانت إدارة نادي الاتفاق قد أرسلت خطاباً رسمياً لاتحاد الكرة تحتج فيه على قرار إيقاف السيد 4 مباريات ودفع غرامة قدرها 40 ألف ريال إثر طرده في مباراة النصر والاتفاق بالجولة 23 والتي انتهت لصالح العالمي بنتيجة 3-2.

وأظهر الخطاب اعتراض النادي الاتفاقي على العقوبة كونها لا تتضمن الحيثيات التي تم بناءاً عليها اتخاذ القرار بإيقاف اللاعب، حيث ترى الإدارة الاتفاقية بأن الأسباب التي تم استصدار القرار لأجلها لم تكن مذكورة بشأن تهجم اللاعب على الحكم وهو ما تسبب في طرده.

وكان حسين السيد قد أظهر غضباً كبيراً في ملعب مباراة النصر والاتفاق وألقى بزجاجة مياه كانت في يده بعد رجوع حكم اللقاء إلى تقنية الفيديو إثر مطالبات لاعبي الاتفاق بذلك واحتسابه هدف الفوز للفريق النصراوي إذ يرى الاتفاقيون أن الكرة كان يجب أن تُحتسب مخالفة على عبدالرزاق حمدالله مهاجم النصر ومُحرز الهدف.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > صحيفة وصف