مساعدة الأشعة المقطعية بتقنية “كثافة الإلكترون” فى الكشف المبكر عن كورونا

اقترح بحث حديث، أن استخدام التصوير المقطعي بتقنية كثافة الإلكترون يمكن أن يحسن تقييم مدى تلف الرئة لدى المرضى المصابين بمرض فيروس كورونا في المرحلة المبكرة (COVID-19).

ووفقا للأطباء في مستشفى أنطوني الخاص في فرنسا: ” ففي هذه الدراسة التي نشرت في مجلة ” ARRS ‘American Journal of Roentgenology ، أبلغ عن أول بيانات بأثر رجعي من نتائج الأشعة المقطعية على الصدر للمرضى الذين يعانون من COVID- 19 (أي المرضى الذين لديهم نتائج اختبار RT-PCR إيجابية). “

التصوير المقطعى والكشف المبكر عن كورونا

منذ 17 مارس 2020، خضع كل مريض للتصوير المقطعي المحوسب في مؤسسة المؤلفين إما لاشتباه أو تأكيد الإصابة بفيروس كورونا، وعلى وجه الخصوص ، وتم مراجعة 4 حالات للمرضى خضع كل منهم لفحصين بالأشعة المقطعية للصدر للتأكد من وجود COVID-19.

في جميع المرضى الأربعة ، كانت تضرر الرئة أكثر وضوحًا في صور كثافة الإلكترون مقارنة بالصور الأولية التقليدية المقطعية وتم تأكيدها بوضوح في متابعة الصور المقطعية التقليدية، وتشير النتائج إلى أن التصوير بكثافة الإلكترون يحسن التقييم المبكر للرئة التي يمكن أن تفوتها الأشعة المقطعية التقليدية.

The post مساعدة الأشعة المقطعية بتقنية “كثافة الإلكترون” فى الكشف المبكر عن كورونا appeared first on صحيفة وصف الإلكترونية.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > صحيفة وصف