سرطان الثدي غيّر أسلوب حياة إيل ماكفرسون وجعلها سعيدة

في عيد ميلادها الـ 49، اكتشفت إيل ماكفرسون وجود ورم في صدرها، فتملّكها الخوف. هذه الحال الصحيّة لعارضة الأزياء المعتزلة، والأمّ لطفلين، جعلتها تعيد تقييم أسلوب حياتها، وحفّزتها على إجراء بعض التغييرات الجذرية، مع التركيز أولاً على حميتها الغذائية.
"لقد اعتقدت أنني مصابة بسرطان الثدي". هذا ما صرّحت به إيل في آخر لقاء صحافي لها. وأضافت: "كنت بعيدة في سفرة عمل، ولم أستطع التواصل مع طبيبي. وبعدها أمضيت أربعة أسابيع من التوتّر قبل حصولي على نتيجة الخزعة".

iNewsArabia.com > نمط الحياة > اليوم الجديد | في العمق