عمر العبداللات يتضامن مع غزة

أكد الفنان الأردني عمر العبداللات عبر إتصال هاتفي مع “أنا زهرة” تعليق أنشطته الفنية حتى إشعار آخر، “تضامناً مع الاخوة والاشقاء العرب في فلسطين، وخصوصاً في غزة هاشم الأبية”. وندّد بالعدوان الصهيوني الغاشم على القطاع منذ أكثر من ثلاثة أسابيع، مضيفاً في تصريحات صحافية أنّ ما يتعرض له الشعب الفلسطيني الشقيق يرقى لمجازر حرب جماعية وبعيدة عن الإنسانية. وقال: “لا أستطيع الغناء والفرح، وشعبنا الفلسطيني في غزة يقتل. إنّه أمر مؤثر جداً ولا أستطيع تقبله”. وأضاف أنّه قرر بالاتفاق مع “روتانا” المنتجة لأعماله تأجيل إصدار ألبومه الجديد، فضلاً عن الغاء حفلته الجماهيرية في شرم الشيخ التي كانت مقرّرة أول أيام عيد الفطر المبارك، الى جانب إلغاء الجولة في الولايات المتحدة المقرر إقامتها هذه الأيام بسبب استمرار العدوان على غزة.
واختار العبداللات تعليق أنشطته الفنية والاعلان عن موقفه في الاعلام، تجنباً لمحاولات بعضهم التشكيك في مواقفه الواضحة تجاه القضايا العربية، متمنياً تحري الدقة والموضوعية قبل نشر أي خبر غير صحيح، قد يسهم في إعطاء صورة سلبية وغير صحيحة عنه.
يذكر أنّ العبداللات صاحب مواقف انسانية معروفة طيلة السنوات الماضية. قدم خلال مسيرته أعمالاً عديدة للقضية الفلسطينية ما زالت تعيش في وجدان الناس مثل اغنية “قسماً يا غزة.. قادم” و”يمه هدوا دارنا” وشارك مع فنانين عرب في “اوبريت أبواب القدس” أخيراً.

عمر العبداللات يتضامن مع غزة أنا زهرة.

iNewsArabia.com > نمط الحياة > أنا زهرة