رغم الحظر.. هواوي تقتحم عالم السيارات ذاتية القيادة

تقتحم شركة هواوي السيارات ذاتية القيادة، بالتعاون مع شركات يابانية وصينية، على الرغم من حرب تقنية شرسة تمارسها الولايات المتحدة ضد عملاق صناعة الهواتف والشبكات الصينية الذكية.ونقلت صحيفة فايننشال تايمز عن كبير مهندسي شركة هواوي دانغ ونشون، أن شركته تتعاون مع شركات السيارات الأوروبية واليابانية والصينية لإطلاق سيارات ذاتية القيادة في عام 2021، حيث تسعى إلى تجاوز صناعة معدات الاتصالات التقليدية لتبني مجموعة واسعة من منتجات الذكاء الاصطناعي.وقال كبير مهندسي هواوي للصحيفة إن شركته ستوفر تقنيات أساسية، في العديد من المشاريع المشتركة مع Audi، المملوكة لـ Volkswagen الألمانية وشركة GAC Toyota Motor وهي مشروع مشترك بين Toyota اليابانية وGACالصينية، بجانب عدد من الشركات الصينية المصنعة للسيارات التي تعمل بالطاقة الجديد، مثل شركة "شانغان".وقال المهندس المسؤول عن عمليات التصميم في هواوي، للصحيفة: "نعمل معاً على إنتاج سيارة سيتم شحنها في عام 2021 أو 2022 باستخدام مكونات القيادة الذاتية، وسيكون هذا ليس في الصين فقط وإنما في أوروبا أيضاً"، معتبراً أن الصين "ستكون في مقدمة تقنيات قطاع السيارات ذاتية التحكم العالمية عندما تبدأ في عام 2021 و2022 بسبب حجم وديناميكية سوقها".وردا على سؤال عن أي من شركاء هواوي سيكون أول من يقوم ببيع وتسويق سيارة جاهزة للعمل على الطرقات، قال إن "الأمر عندما يتعلق بالانتقال إلى سيارة متصلة بالإنترنت بالكامل، أو سيارة ذاتية التحكم، فإن صناعة السيارات الصينية ستتحرك بشكل أسرع".وتتعرض Huawei أكبر شركة في العالم لمعدات الاتصالات، لضغوط شديدة شديد عقب تحرك واشنطن لإضافتها إلى "قائمة سوداء" تمنع الشركات الأميركية من بيع المكونات لها أو أي من الشركات الـ 68 التابعة لهواوي.ومن المرجح بحسب الصحيفة أن يكون تأثير الحظر الأميركي، الذي من المقرر أن يدخل حيز التنفيذ في منتصف أغسطس المقبل، واضحاً بشكل كبير في المجالات الحاسمة للأمن السيبراني وأشباه الموصلات، التي تنتجها الشركة الصينية.لكن المديرين التنفيذيين في هواوي قالوا إن العمل على تطوير تكنولوجيا المركبات ذاتية القيادة من المقرر أن يستمر بغض النظر عن الحظر الأميركي.سيارة ذكية تجوب شنغهايوعرضت هواوي في مقرها لمراسل "فاينانشيال تايمز" فيديو لسيارة من طراز أودي تتجول حول شوارع شنغهاي مستجيبة لإشارات المرور وتتجنب المشاة والدراجات في ما بدا كأنه بيئة غير خاضعة للرقابة.وفي الفيديو جلس شخص في مقعد القيادة لكنه لم يلمس عجلة القيادة أو أدوات التحكم، وعلى الرغم من ذلك يقول العضو المنتدب في شركة Sino Auto Insights الاستشارية تو لو، إن القائمة السوداء الأميركية، إذا تم تنفيذها بالكامل، ستعيق آفاق هواوي لأن معظم التكنولوجيا تأتي من الولايات المتحدة.وكانت هواوي قد عززت شراكتها الاستراتيجية مع أودي المملوكة لفولكسفاغن الألمانية في تطوير حلول السيارات الذكية المتصلة بالإنترنت عبر توقيع مذكرة تفاهم للتعاون الاستراتيجي.وتندرج الاتفاقية في إطار الاستفادة من تقنيات المعلومات والاتصالات المتقدمة التي نجحت في تطويرها هواوي وفي مقدمتها تكنولوجيا شبكات الجيل الخامس و إنترنت الأشياء.وقالت فيني سونه، رئيسة قسم شبكات "LTE" في هواوي: "ندخل حقبة جديدة من مسيرة تطوير السيارات الذكية التي ستشهد ظهور اندماج جديد بين تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وصناعات السيارات".من جانبه، قال سعد ميتز، نائب الرئيس التنفيذي لشركة "أودي" في الصين: "نعمل على تكثيف أبحاثنا المشتركة مع شركة هواوي في مجال المركبات الذكية".سيارة لن تُصنع أبداًوتنقسم إمكانات المركبات ذاتية التحكم، والتي تنقل باستخدام أجهزة استشعار تغذي نظام الحوسبة المركزي بالسيارة عبر تصوير ظروف الطريق، إلى مستويات متعددة تندرج من 1 إلى 5 حيث يمكن المستوى الخامس المتقدم السيارة من الاستغناء عن السائق تمامًا وهذا التصور الخامس "لن يحدث أبداً" بحسب قول كبير مهندسي هواوي.وتركز الشركات المصنعة لتقنيات اتصال السيارات ذاتية التحكم مثل Huawei على تحقيق المستوى الرابع، وهو النموذج الأولي الذي عرضته الشركة لصحيفة فاينانشال تايمز.وتقوم العديد من شركات التكنولوجيا الصينية الكبرى مثل Alibaba وTencent وBaidu بالعمل على شراكات تطوير سيارات ذاتية القيادة مع شركاء مختلفين، لكن ينظر إلى الشركات الصينية على أنها متخلفة عن شركة Waymo التابعة لشركة Google في هذا المضمار، والتي أطلقت خدمة نظام Robotaxi ذاتية القيادة في مدينة Phoenix بولاية أريزونا الأميركية أواخر العام الماضي.وتتوقع هواوي أن يوفر السوق الصيني الضخم، فرصة لدفع الشركات المصنعة المحلية للأمام في تطوير قطاع صناعة السيارات ذاتية التحكم بعد تدشين تجربتها المرتقبة في العام 2021.وعلى الصعيد العالمي، فإن التقديرات تشير إلى نمو في سوق السيارات ذاتية القيادة من 54.23 مليار دولار في عام 2019 إلى 556.67 مليار دولار في عام 2026 بحسب تقديرات شركة Allied Market Research للاستشارات.وقدمت الحكومة الصينية دعما قويا لمشاريع تطوير السيارات ذاتية التحكم كجزء من حملة أوسع لكسب الريادة العالمية في مجال الذكاء الاصطناعي.وتوقع كبير مهندسي هواوي أن تتركز 70% من قيمة السيارة ذاتية القيادة في "تكنولوجيا المعلومات والاتصالات"، ما يعني أن شركات تكنولوجيا المعلومات مثل هواوي ستهيمن على سلسة إمداد هذا النوع من السيارات للأسواق بدلاً من شركات صناعة السيارات التقليدية.
iNewsArabia.com > سياسة > البلاد