مجلس أمناء مركز (دراسات) يستعرض مشاريع جديدة وإنجازات حافلة خلال الربع الأول من العام الجاري

عقد مجلس أمناء مركز البحرين للدراسات الاستراتيجية والدولية والطاقة (دراسات) اجتماعه الدوري الثالث عشر، برئاسة الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة رئيس المجلس، وبحضور كل من الأعضاء: الدكتور أحمد هاشم اليوشع، والدكتور وهيب عيسى الناصر، والسفير توفيق أحمد المنصور، والدكتور عبدالرحمن عبدالحسين جواهري، والدكتور خليفة علي الفاضل، إلى جانب السيد قتادة عبدالحميد زمان المدير التنفيذي للمركز.وفي بداية الاجتماع رفع رئيس وأعضاء مجلس الأمناء أسمى آيات الامتنان والعرفان لمقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، لما يحظى به البحث العلمي والمناخ الفكري في مملكة البحرين من عناية فائقة ورعاية ملكية سامية، وذلك بمناسبة تنظيم مركز (دراسات) احتفالية بذكرى مرور عشر سنوات على تأسسيه. وفي هذا الصدد، أعرب الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة عن بالغ الاعتزاز والتقدير لمعالي الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة وزير الديوان الملكي، لتفضل معاليه برعاية احتفالية المركز تحت شعار (عقد من التأسيس والإنجازات.. من الرؤية إلى الواقع)، مشيدًا بمساهمات ودعم شركاء (دراسات) وعلى رأسهم صندوق العمل (تمكين) وشركة الخليج لصناعة البتروكيماويات (جيبك)، ومثمنا بجزيل الشكر كل من قدم التهاني والإشادات للمركز بهذه المناسبة من داخل وخارج مملكة البحرين.وخلال الاجتماع، ناقش مجلس الأمناء، الموضوعات والمشاريع على جدول الأعمال، وما تم إنجازه خلال الربع الأول من العام الجاري، وذلك على النحو التالي:أولاً: أعرب مجلس الأمناء عن عظيم التقدير والعرفان، للتوجيهات السامية والحكيمة لحضرة صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدى، لمكافحة فيروس (كورونا) المستجد، منوهًا بالمساعي الحثيثة والفعالة والجهود الإنسانية النبيلة، التي يقودها صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، في هذا الشأن.وأعلن الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة، أن مركز (دراسات) يجري استطلاعا للرأي حول تعامل المواطنين مع هذا الوباء العالمي، بالإضافة إلى قياس مستوى الرضا العام تجاه الإجراءات والتدابير الحكومية الجارية، بهدف دعم جهود الفريق الوطني لمكافحة الفيروس، موضحا أن المركز مستمر في تنفيذ أنشطته المدرجة على أجندة أعماله خلال الفترة المقبلة، مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية المقررة.ثانيًا: قدم المجلس التهنئة إلى الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة، بمناسبة اختياره لعضوية المجلس الاستشاري الأعلى لمجموعة الفكر T20 المعنية بقمة مجموعة العشرين. كما هنأ المجلس الدكتور خليفة علي الفاضل، بمناسبة تعيينه في منصب الأمين العام المساعد للشؤون التشريعية والقانونية بمجلس التعاون لدول الخليج العربية.ثالثًا: أكد المجلس دعمه لفعاليات "دراسات" الرامية إلى رفد المبادرات الوطنية، منوهًا في هذا الصدد إلى إشادة معالي الفريق أول الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية، خلال لقائه رئيس مجلس الأمناء، بدور ومساهمات المركز في مجال تنفيذ مبادرات الخطة الوطنية لتعزيز الانتماء الوطني وترسيخ قيم المواطنة.رابعًا: أشار رئيس مجلس الأمناء نائب رئيس لجنة تقييم مراكز الخدمة الحكومية، إلى اختتام اللجنة زياراتها الميدانية للجهات الخدمية الحاصلة على التصنيف الذهبي، وتعليق "الدرع الذهبي" لتقديمها الخدمة وفق أعلى معايير الجودة، والتي حظيت بتكريم من سمو ولي العهد ضمن برنامج "تقييم2".خامسًا: أوضح الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة، أن المركز بصدد إطلاق برنامج تدريبي لتأهيل قدرات الشباب، وتطوير مهاراتهم البحثية والتطبيقية والإبتكارية، تفاعلاً وتنفيذًا لمبادرة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب، مستشار الأمن الوطني، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، باطلاق برنامج (فرص)، كأحد مبادرات البرنامج الوطني لتطوير القطاع الشبابي والرياضي (استجابة).سادسًا: استعرض رئيس مجلس الأمناء، مشاركته في الجلسة الحوارية بعنوان (قراءة في كتاب النهضة التشريعية في مملكة البحرين خلال عشرين عاما 1999-2019)، والتي أقيمت برعاية رئيسة مجلس النواب، حيث قدم ورقة عمل بعنوان "المراكز المتخصصة ودورها في دعم النهضة التشريعية".سابعًا: أطلع الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة، المجلس على مشاركته في أعمال المنتدى الحضري العالمي العاشر، بمدينة أبوظبي، تحت شعار (مدن الفرص: ربط الثقافة والابتكار)، خلال الفترة من 8 إلى 13 فبراير الماضي. منوهًا إلى إطلاق المركز بالتعاون مع المكتب الإقليمي للدول العربية التابع لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، الموجز التنفيذي (لتقرير حالة المدن العربية 2020: تمويل التنمية الحضرية المستدامة في المنطقة العربية) وذلك على هامش المنتدى، لافتا إلى أنه سيتم تدشين التقرير منتصف العام الجاري.ثامنًا: أكد رئيس مجلس الأمناء، أن حضوره افتتاح المعرض التوعوي البيئي (لنحمي بيئتنا من البلاستيك) الذي نظمه المجلس الأعلى للبيئة، يأتي في إطار رفع الوعي المجتمعي حول موضوع ترشيد استهلاك المواد البلاستيكية، كما أشار إلى تنفيذ مركز (دراسات) دراسة مسحية حول إيجابيات وسلبيات الألعاب الإلكترونية، التي تشكل ظاهرة اجتماعية تستدعي الرصد والمتابعة لحماية النشء.تاسعًا: ثمن مجلس الأمناء، تصريح سعادة سفير جمهورية مصر العربية لدى مملكة البحرين لوكالة أنباء البحرين (بنا) عن تطلع بلاده لمزيد من التعاون في مجال البحث العلمي والدراسات الاستراتيجية والسياسية والأمنية عبر التعاون مع مركز (دراسات) مؤكدا المجلس دعمه لتوطيد العلاقات المتميزة مع الجهات المعنية في الشقيقة مصر.عاشرًا: أعرب مجلس الأمناء عن ارتياحه للنتائج التي تتمخض عن عقد سلسلة (حوارات فكرية)، والتي ينظّمها المركز ومنها: حوار فكري بعنوان (من الإنتاجية إلى التنافسية)، وحلقة نقاشية حول (نهج شامل لمكافحة الإرهاب.. دراسة حالة عن التحالف الدولي ضد داعش)، إلى جانب ندوة بعنوان (بين الشهادة والردع: حرب إيران اللا-تناظرية)، وندوة أخرى بعنوان: (بين الولايات المتحدة وفنلندا: النظم التعليمية المختلفة وآثارها على تطوير المناهج).
iNewsArabia.com > سياسة > البلاد