وزيرا الأشغال والإسكان يناقشان توفير الخدمات في المدن الاسكانية

اجتمع سعادة وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني م. عصام بن عبدالله خلف وسعادة وزير الإسكان م. باسم بن يعقوب الحمر حيث عبـّر الوزيران عن امتنانهما للمستوى الطيب الذي بلغه التنسيق والتعاون بين الوزارتين بما يضمن تقديم خدمات إسكانية متكاملة وخدمات البنى التحتية بمختلف محافظات المملكة.وصرح م. خلف ان الاجتماع تضمن بحث الخدمات المقدمة بالمشاريع الاسكانية كخدمات شبكة الصرف الصحي (تشغيل وصيانة)، بجانب مناقشة كل ما يتعلق بعمليات التفتيش والمراقبة.وأضاف سعادة وزير الاشغال: ننظر لجانب التكامل مع وزارة الإسكان من منظور وطني، إذ نحرص على تقديم كافة الخدمات المطلوبة من جانب وزارتنا مثل خدمات شبكة مصارف مياه الامطار، خدمات شبكة الطرق والاشارات الضوئية، والعناية بالطرق الداخلية وإنشاء الحواجز وخطوط المشاة والأرصفة، التقاطعات، مع الأخذ في الاعتبار جودة طبقات الأسفلت ومستويات الشوارع، وأيضاً توفير الحاويات والعناية بالأسواق، وخدمات المسطحات الخضراء وتجميل الشوارع، الحدائق والمماشي، مضيفاً أن مستوى التنسيق مع وزارة الإسكان في تقدم مستمر.من جهته تقدم سعادة وزير الإسكان م. باسم بن يعقوب الحمر بالشكر إلى وزارة الأشغال لدعوتها إلى عقد مثل هذا الاجتماع بما يرقى بالدور التكاملي لوزرات الحكومة ويضمن تعزيز البنية التحتية لمختلف محافظات المملكة.وأوضح م. الحمر: نشعر اليوم بالتكامل بين الوزارتين، فأهدافنا متفقة في عدد من الأمور كاشتراطات تخطيط المدن ووضع التصاميم للمباني والاهتمام ببناء الأرصفة وأعمال الإنارة وتصريف مياه الأمطار وأعمال الزراعة التجميلية في شتى مناطق المدن الإسكانية، وفي الوقت الذي نقدر فيه جهود وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني فإننا نأمل أن تتعزز هذه الشراكة مع (شؤون الأشغال) ومع (شؤون البلديات)، خاصة وإن كل ما نقدمه إنما هو لخدمة الوجه الحضاري لمملكة البحرين وخدمة للمواطنين.حضر الاجتماع وكيل وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني لشؤون الأشغال م. أحمد الخياط، وكيل شؤون البلديات د. نبيل أبو الفتح، الوكيل المساعد للطرق م. هدى فخرو، الوكيل المساعد للصرف الصحي م. أسماء مراد، الوكيل المساعد للخدمات البلدية المشتركة م. وائل المبارك، مدير عام البلدية الشمالية م. لمياء الفضالة، ومن وزارة الإسكان الوكيل المساعد للمشاريع الإسكانية م. سامي عبدالله بوهزاع، وعدد من مهندسي الوزارتين.
iNewsArabia.com > سياسة > البلاد