منظمات غير حكومية تطالب بحرية المجاهرة بالافطار في رمضان


تونس: دعا ائتلاف جمعيات حقوقية في تونس في رسالة وجهها الى السلطات الى حماية "حرية الضمير والمعتقد" وحرية المجاهرة بالافطار في رمضان الذي يبدا غدا الخميس.

وتغلق الغالبية الساحقة من المقاهي والمطاعم في مدن وقرى تونس خلال شهر رمضان في حين تبقى مطاعم ومقاهي الفنادق مفتوحة ويستمر العمل في مطاعم ومقاهي قليلة جدا مع إنزال ستار تحجب رؤية من بداخلها.

ودعت الجمعيات السلطات الى "انهاء اي اعتداء على الحريات الفردية".

وجاء في البيان الموقع خصوصا من جمعية النساء الديمقراطيات والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان، انها تاسف انه "مع اقتراب شهر رمضان (..) تزايدت التهديدات لحرية التعبير والديانة والراي والتعبير".

وقالت الجمعيات في رسالة موجهة الى رئيس الحكومة يوسف الشاهد ورئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي والى السلطة القضائية، انها على استعداد للجوء للقضاء "لفرض احترام" هذه الحريات التي يضمنها دستور الجمهورية الثانية الصادر في بداية 2014.

ولا يوجد اي قانون في تونس يمنع الاكل او الشرب علنا خلال شهر رمضان.

iNewsArabia.com > سياسة > إيلاف | سياسة
منظمات غير حكومية تطالب بحرية المجاهرة بالافطار في رمضان,