أرامكو 2020.. أكبر شركة في الطاقة والكيميائيات على مستوى العالم

أبعاد الخفجى-اقتصاد:تسعى أرامكو لتكون أكبر شركة متكاملة في العالم في مجال الطاقة والكيميائيات بحلول العام 2020، حيث تعمل الشركة على التوسع في مجال الكيميائيات لتعزيز تواجد المملكة وإمتلاك حصة أكبر في الأسواق العالمية بجانب شركة سابك، وتهدف أرامكو من خلال التوسع في هذا المجال إلى زيادة إيراداتها وأرباحها ودخول أسواق جديدة الأمر الذي سينعكس على إنشاء قطاع طاقة حيوي في المملكة قادر على المنافسة العالمية.ويعتبر النفط الخام والفحم والغاز من أهم المواد التي تدخل في تصنيع المنتجات الكيميائية بالإضافة للمصادر الهيدروكربونية الأخرى، والتي تعد من ضمن المنتجات الرئيسية التي تنتجها أرامكو، حيث بلغ إجمالي حقول النفط والغاز التي اكتشفتها الشركة 129 حقلاً، كما تمتلك المملكة أكبر إحتياطي بترولي في العالم والذي يبلغ 261 بليون برميل، بالإضافة إلى احتياطي المملكة من الغاز الطبيعي والذي يبلغ حوالي 294 تريليون قدم مكعب.وتأتي حقول الحوية وحرض وشيبة ومنيفة والخرسانية وكران وخريص من أهم الحقول المنتجة للغاز من خلال شبكة عملاقة يصل طولها لأكثر من 3000 كلم ما بين معاملها والموانئ، مما يعزز حظوظ الشركة لقيادة قطاع البتروكيماويات على مستوى العالم من خلال هذه الشبكة ومن خلال عشر مصافي للبترول واحدة منها تحت الإنشاء، وهي مصفاة جازان تنتج البروبيلين من وحدة التكسير التحفيزي للسوائل والبنزين والبرازايلين من وحدة العطريات من أهم المنتجات البتروكيميائية للمصافي.وبالرغم من أن قطاع البتروكيميائيات يساهم بما يعادل 2% من الناتج المحلي إلا أنه داعم أساسي للقطاع الصناعي الذي يساهم بما يعادل 13 % من إجمالي الناتج المحلي، حيث وصل عدد الموظفين بقطاع البتروكيميائيات إلى أكثر من 97 ألف موظف.كما أن التوظيف غير المباشر يمثل ثلاثة أضعاف التوظيف المباشر في قطاع البتروكيميائيات، بالإضافة إلى أن الصناعات التحويلية توفر العديد من الوظائف حيث يصل عدد الموظفين بالصناعات التحويلية لأكثر من 795 ألف موظف، كما استقطب قطاع البتروكيميائيات العديد من الاستثمارات الأجنبية الضخمة للمملكة لعل من أهمها الاستثمار الأجنبي في مشروعي صدارة وبترورابغ، حيث إن الاستثمار مع شريك استرتيجي مثل داو كيمكال في صدارة ساعد على جلب العديد من التقنيات المستخدمة في الصناعات البتروكيميائية للمملكة.ومن أهم المنتجات البتروكيميائية التي تنتج في المملكة من خلال شركة شيفرون فيليبس، وبترورابغ، والمتحدة، وشرق، وكيمياء، وابن زهر، والمتقدمة، مادة الإيثلين، حيث أنتجت المملكة في العام الفائت 2014 من هذه المادة أكثر من 15 مليون طن متري واحتلت المرتبة الثالثة عالمياً بعد الولايات المتحدة والصين، كما بلغ إنتاج أرامكو من مادة البروبيلين في العام نفسه أكثر من 5000 مليون طن متري، وبلغ إنتاج أرامكو من مادة البنزين المستخدمة في صناعة عوازل البناء والأنابيب أكثر من 2000 مليون طن متري خلال العام 2014، بالإضافة إلى إنتاج مادة البرازايلين المستخدمة في صناعة المنسوجات.
iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > صحيفة أبعاد الخفجي