عبدالعزيز بن سلمان: المملكة مهيأة للتكيف مع التغير المناخي

ابعاد الخفجى-اقتصاد:
افتتح نائب وزير البترول والثروة المعدنية الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز، في الخبر أمس، ورشة عمل ومعرض “مبادرة الميثان العالمية” التي تهدف لنقاش وتبادل الأفكار حول إدارة انبعاثات غاز الميثان واستخدامه مصدرا للطاقة النظيفة في قطاعات عدة.

وأكد الامير عبدالعزيز بن سلمان في كلمة له خلال افتتاح أعمال الورشة، أن المملكة العربية السعودية كأكبر دولة مصدرة للنفط في العالم، تقوم بدور ريادي في مجال إمدادات الطاقة، وترتبط بها مسؤوليات تجاه البيئة والآثار السلبية للتغير المناخي.
وقال: يسرني أن أرحب بكم جميعا في ورشة عمل ومعرض مبادرة الميثان العالمية، وهما أول ورشة عمل ومعرض من نوعهما يتم تنظيمهما في الشرق الأوسط، وتُعَدُّ ورشة العمل هذه، التي ستدار على مدى يومين كاملين، ملتقى بالغ الأهمية حول موضوع يحظى باهتمام المملكة، ودول العالم على حدٍّ سواء.

وأوضح أنه على مدى أكثر من قرن كانت المواد الهيدروكربونية هي الوقود الذي يسيِّر عجلة الاقتصاد في جميع دول العالم، ويرتقى بمستوى المعيشة والحياة الكريمة لشعوبها. وهناك مؤشرات لا يمكن إنكارها بأن المواد الهيدروكربونية ستظل عنصرا أساسيا في مزيج الطاقة العالمي في المستقبل المنظور. وإن تجاهل هذه الحقيقة يعني بالضرورة إنكار الواقع الاقتصادي، خصوصا في الدول النامية التي ستحتاج إلى هذه المواد من أجل تنفيذ خططها التنموية الطموحة في المجالين الاجتماعي والاقتصادي.
وأوضح الأمير عبدالعزيز بن سلمان أن المملكة تدرك ضرورة مواصلة مسيرة التنمية الاقتصادية في كل دول العالم، إلا أنها في الوقت ذاته تؤكد على ضرورة أخذ الاعتبارات ذات الصلة بالتغير المناخي في الحسبان، ومن هنا فإن إدارة الكربون كانت دائما حجر أساس في استراتيجية المملكة في مجال الطاقة.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > صحيفة أبعاد الخفجي
عبدالعزيز بن سلمان: المملكة مهيأة للتكيف مع التغير المناخي,