«صنداي تايمز»: مسؤولون بـ«حزب العمال» يعارضون موقف «كوربين» حول سوريا

أفادت صحيفة «صنداي تايمز» البريطانية أن مسؤولين من «حزب العمال» يريدون تحدي الزعيم الجديد للحزب «جيريمي كوربين» من خلال التصويت لصالح شن ضربات عسكرية ضد تنظيم الدولة «الإسلامية في» سوريا.

وأضافت الصحيفة أن نصف حكومة الظل في اكبر أحزاب المعارضة مستعدة لدعم رئيس الوزراء المحافظ «ديفيد كاميرون» الذي يأمل الحصول على إجماع في البرلمان خلال تصويت يمكن أن يتم في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وأفاد عضو من «حزب العمال» للصحيفة أن غالبية مجلس العموم تؤيد شن غارات جوية على سوريا إذا كان لدى «كاميرون» خطة فعلية تستهدف تنظيم «الدولة الإسلامية»، لافتا أن نصف حكومة الظل سيدعمه.

وحصل «كاميرون» في سبتمبر/أيلول العام الماضي على ترخيص من البرلمان للمشاركة في غارات الائتلاف الدولي ضد التنظيم «الدولة الإسلامية» في العراق فقط لكن على أمل أن يتسع نطاق هذه المهمة ليشمل سوريا أيضا.

وفي 2013، كان البرلمان رفض طلبان لـ«كاميرون» طلب فيهما السماح بشن غارات جوية فوق سوريا، وقد عارض «حزب العمال» ذلك آنذاك.

وكان «كوربين» استقال السبت الماضي من مهامه كرئيس لمنظمة «ستوب ذي وور كواليشون» السلمية.

وصرح «كوربين» في بيان أعلن فيه استقالته أن «دوري بات الآن قيادة حزب العمال بما في ذلك العمل من أجل السلام والعدالة في العالم وهذا شان يتطلب كل تركيزي».

وكانت هذه المنظمة أسست للاحتجاج على التدخل الأميركي في أفغانستان بعد اعتداءات 11 سبتمبر/أيلول 2001، وهي تعارض شن غارات جوية فوق سوريا.

بريطانياجيرمي كوربينديفيد كاميرونالدولة الإسلاميةسورياالعراقحزب العمالالتاريخ: الأحد, سبتمبر 20, 2015 - 11:45المحرر: نورالدين المنصوريالمصدر: الخليج الجديد + متابعاتأضف إلى مربعات الصفحة الرئيسية: No
iNewsArabia.com > سياسة > الخليج الجديد