كن مُبدعاً... بطريقة إعتذارك

أن نخطئ بحقّ الآخر خطوة لا تتطلّب أكثر من ثوان معدودة، ولكن أن نتراجع عن خطئنا ونبادر الى الاعتذار، لهو هاجس قد يحتاج العمر كلّه ويكلّفنا خسارة أشخاص مقرّبين. فبين الحفاظ على الكرامة، وعدم فقدان الآخر أيّهما نختار؟
iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > جريدة الأنباء
كن مُبدعاً... بطريقة إعتذارك,