ميقاتي «يتقمّص» شخصية «الزوج المخدوع»

هذه المرة، كانت «فضيحة» سلسلة الرتب والرواتب أقسى على رئيس الحكومة من كل المرات السابقة. لقد بدا ميقاتي في أحسن الحالات، مناوراً لا يمكن الوثوق في عهوده، وفي أسوأ الحالات، كالزوج المخدوع، آخر من يعلم. ولم تُسدل الستارة بعد على آخر فصول المسرحية.
iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > جريدة الأنباء
ميقاتي «يتقمّص» شخصية «الزوج المخدوع»,