الشيخ الجماز : «عاصفة الحزم» انطلقت للدفاع عن المملكة وعن الشعب اليمني وشرعيته

الشيخ عبدالعزيز بن بندر الجماز رئيس الدائرة الجزائية بالمحكمة الإدارية بجازان

أنباء / جازان :

أكد فضيلة القاضي الشيخ عبدالعزيز بن بندر الجماز رئيس الدائرة الجزائية بالمحكمة الإدارية بمنطقة جازان بأن ديننا الإسلامي دين هدى، ودين رحمة، دين عقل وقوة يحارب الفساد ويأبى التخريب، دين يحارب الهمجية ، دين يحارب الضعف والذل، دين لا يرضى بالتكاسل والاسترخاء، والمملكة العربية السعودية هي حاملة لواء الإسلام شرفها الله بخدمة الحرمين؛ لذلك حجم مسؤوليتها كبير، والواجبات عليها كبيرة، دولة تتمثل أمر الله بالدعوة بالحكمة والموعظة الحسنة، وتتخذ من الرسول صلى الله عليه وسلم قدوة باستخدامه للعقل والقوة عند الشدائد وعظائم الأمور.

وأضاف فضيلة الشيخ الجماز قائلاً : «ان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ورعاه، رجل معروف باعتداله وحكمته ومحبته للسلام، دعا للحوار، دعا للوفاق، دعا للعدل والتسامح.

رجل يملك نظرة بعيدة ويستشرف المستقبل باستراتيجية متكاملة مترابطة شاملة، مركزا على مصلحة الوطن والشعب ومصلحة الأمة العربية والإسلامية مؤمن مخلص تنبع سياسته من العقيدة الإسلامية أن خادم الحرمين هو رجل المواقف الشجاعة والحكيمة يدافع عن أمن وطنه وعزة شعبه ويدافع عن حقوق الشعب اليمني وشرعيته.

ومن هذا المنطلق وجه يحفظه الله باطلاق عاصفة الحزم للدفاع عن مقدسات هذا البلد الطاهر».

ووجهه فضيلته رسالة الى جنودنا البواسل قال فيها : «أنتم من نذروا أنفسهم لله ثم ولاء للملك المفدى والوطن المعطاء، ذكركم الله في كثير من الآيات، وخصكم الله بالخطاب ووعدكم بالنصر والتمكين، وصفكم الله بالوفاء وأطلق عليكم اسم الرجولة، ذكركم الله بالصدق والثبات، أنتم حماة الدين، حماة الأوطان، أنتم الذين لا ينازعكم في الشرف أحد ولا يزايد على وطنيتكم أحد».

قال تعالى (مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً) فتحية إجلال وإكبار لكم من كل فرد في الوطن الكبير نحن معكم ونفتخر بكم.

iNewsArabia.com > سياسة > صحيفة أنباء