تقرير..فيروس «الهوليجانز» يجتاح ملاعب العالم وينبئ بكوارث مدمرة

الهوليجانز أو “النازيون الجدد” تعد في الأصل حركة سياسية منتشرة كالسرطان في أمعاء الدول الأوروبية ويناهض المنتمين لها والموتورون بأفكارها من ذوو البشرة البيضاء أقرانهم من أصحاب البشرة السمراء سواء في أوروبا أو خارجها، إلا أن الهوليجانز في بريطانيا يختلفون عن دول أوروبا حيث أن معظم المنتمين لهم هم من عشاق الرياضة ويتخذون من تشجيعها أرض خصبة لممارسة أعمالهم.

ويطلق على الهوليجانز في بعض الأحيان (الداء الانجليزي) حيث أن بذرة خروجهم للعالم كانت من داخل انجلترا، ويحتقن شر تلك الجماعات في طريقة تشجيعهم، فهم معتادي العراك مع جماهير الفرق المنافسة ويكون هذا الشجار عادة إما قبل أو بعد المباراة ويحدث بعيدًا عن مكان إقامة المباريات لتفادي الصدام مع الشرطة.

ويتميز الهوليجانز البريطانيون بأن معظمهم حليقي الرأس ولهم دوافع عدائية ويداوم أكثرهم على معاقرة الخمر، كما أن لهم أنماط حياة يتميزون بها عن غيرهم من عشاق الرياضة لا سيما الملابس التي يرتدونها، ووصل الحال بالهوليجانز في وقت من الأوقات أنهم باتوا مصدر إحراج وقلق شديدين للحكومة البريطانية والمجتمع الانجليزي.

إلا أنه وعلى مدار أعوام طوال من الشد والجذب والمعارك الطاحنة التي دارت وسالت فيها الدماء بين تلك الفئة وشرطة العديد من الدول التي تفشى فيها هذا الفيروس الخبيث، نجحت جهود الحكومات وأجهزتها الشرطية في الحد بشكل كبير من أعمال الهوليجانز المنافية للقوانين والأعراف.

ولكن في الفترة الأخيرة نشطت بعض الأفعال التي تصنف بالإجرامية داخل وخارج بعض ملاعب أوروبا والشرق الأوسط ودول أمريكا الجنوبية صنفها متابعي ومحللي الرياضة أنها قد تكون موجة صحوة لفكر الهوليجانز الذي انطفأت شعلته منذ أكثر من 20 عاما باستثناء بعض حالات العنف الفردية..وعلى ذكر هذا يأتي

العنف في الأرجنتين

حملت الحكومة الأرجنتينية في بيان رسمي إدارات أندية الدوري المحلي مسئولية العنف المتزايد في الفترة الأخيرة والتي راح ضحيته 4 مشجعين في شهر نوفمبر المنقضي بالإضافة إلى تدمير العديد من الممتلكات الخاصة والعامة بشوارع بيونيس أيرس العاصمة وانتشار حالة من الذعر بين المواطنين.

ولتبيان تردي الحالة المزاجية للمشجع الأرجنتين، فإن مشاجرة عنيفة قد نشبت داخل أروقة نادي ريفير بليت بين رابطتين لذات النادي تدعى أحدهما (باراس براباس) قد أسفرت عن العديد من الإصابات وتدمير جانب من منشآت النادي، واستخدمت في تلك المشاجرة التي انخرط فيها أكثر من 100 مشجع مئات من الأسلحة البيضاء.

العنف في إسرائيل

شهدت الساحة الإسرائيلية الرياضية يومًا أسود مطلع شهر نوفمبر الماضي عندما اقتحمت جماهير ديربي العاصمة تل أبيب الذي أقيم بين ناديي هبوعيل ومكابى الملعب واعتدى احد المشجعين على زاهافي لاعب مكابي بالركلات فيما بادله الأخير الضرب.

وبعدما هدأت المباراة قليلاً واستئنف اللعب بطرد زاهافي قررت جماهير مكابي إشعال المباراة مرة أخرى حيث ولج إلى أرض الميدان العديد من المشجعين وتوجهوا مباشرة نحو مدرجات هبوعيل الأمر الذي استشعر معه حكم المباراة الخطر فألغى المباراة، وعقب خروج المشجعين من الملعب اندلعت اشتباكات عنيفه أسفرت عن جرحى ومعتقلين من قبل الشرطة.

العنف في الجزائر

في أغسطس من العام 2014 لقي اللاعب الكاميروني ألبير إيبوسي مهاجم نادي شبيبة القبائل الجزائري حتفه إثر إصابة بالغة في الرأس جراء حجز ألقي من المدرجات غضبًا لخسارة الشبيبة أمام اتحاد العاصمة بواقع هدفين مقابل هدف في مباراة ضمن فعاليات الدوري المحلي.

المثير في الأمر أن اللاعب الذي راح ضحية الجماهير الموتورة كان هو نفسه صاحب هدف فريقه الوحيد في المباراة، وما زاد من قتامة المشهد أن اللاعب كان قد رزق صباح يوم وفاته بمولد ابنته إلا أن القدر لم يمهله لكي يسعد بها ليفارق دنيانا عن عمر ناهز الـ25.

العنف في إسبانيا

مؤخرًا وقبل نحو يومين شهد محيط ملعب فيسنتي كالديرون معقل بطل الدوري الاسباني أتلتيكو مدريد حدثًا مؤسفا فقد خلاله أحد مشجعي ديبوتيفو لاكورنيا النادي الضيف حتفه إثر إصابته بسكتة قلبية قبل أن يتم انتشال جثته من نهر مانزاناريس الذي ألقي فيه من جانب جماهير أتلتيتكو.

وكانت اشتباكات عنيفه اندلعت مساء الأحد قبل ساعات قليلة من مباراة أتلتيكو مدريد وديبورتيفو لاكورونيا في الدوري الإسباني (لاليجا) بين ما يقرب من مائتي مشجع تسلحو بالأسلحة البيضاء وظل الكر والفر بينهم مستمر لساعات انتهت بوفاة فرانسيسكو روميرو مشجع الديبور وإصابة العشرات بين جماهير الناديين.

ردود أفعال:

الحكومة الأرجنتينية تدين العنف وتحمل المسئولين عن الأندية عواقب الحوادث التي تتوالى بشكل شبه أسبوعي على الملاعب وشوارع الأرجنتين.

لجنة الانضباط برابطة الدوري الجزائري أقرت بغلق ملعب أول نوفمبر حتى نهاية الموسم، وحرمان شبيبة القبائل من جماهيره لنفس الفترة.

إنريكي سيريزو رئيس نادي أتلتيكو أدان بشدة أحداث الأحد وقال أنها لا تمت لكرة القدم بأي صلة ، ووصف من انخرطوا فيها بأنهم مجموعات متطرفة لا علاقة لها بأي من الناديين.

صحف إسرائيل صبيحة يوم المعركة بين جماهير ناديا العاصمة جاء على صدر صفحاتها عنوان موحد “يوم أسود فى تاريخ الرياضة الإسرائيلية”.

المصدر : arabia.com

لا تفوتكم هذي الأخبار:برشلونة يعلن عن غياب أنيستا عقب إصابة «الكلاسيكو»لوف لا يستبعد الفوز على جبل طارق بأكثر من 16 هدفاًلاعبو المنتخب الإسباني: لم نستحق الهزيمة أمام ألمانيامورينيو ينتقد أسلوب تشجيع جماهير تشيلسيفيديو..ميسي يقهر رونالدو ويُقاسم جونزاليس صدارة هدافي أوروباميسي: الانتقادات تؤلمنيفيديو.. سوانزي يطيح بأرسنال وينتزع منه المركز الخامس بالبريمييرليجالموندو: ريال مدريد علي إستعداد لدفع 250 مليار يورو لضم «ميسي»فيديو..زينيت يتجاوز بنفيكا بهدف وينعش آماله في دوري أبطال أوروبا مجددًاأنشيلوتي يعتذر عن نسيان راموس بين المرشحين للكرة الذهبيةالأزمة تشتعل بين اليويفا والفيفا بسبب مونديالي روسيا وقطرصباحك أوروبي .. بيكيه: كريستيانو يعمل على موهبته أكثر من ميسي
iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > الإماراتية للأخبار العاجلة