تفجير انتحاري بين ضريحي امامين للشيعة بكربلاء يغذي التوتر الطائفي

فجر انتحاري يرتدي حزاما ناسفا نفسه الاحد بين حرمي ضريحي الامامين الحسين بن علي واخيه العباس وسط مدينة كربلاء (جنوب بغداد) اسفر عن سقوط عشرة جرحى، مما يثير مخاوف من ازدياد التوتر الطائفي في البلاد.

واوضح جمال الشهرستاني ان "مهندسا يعمل لصالح شركة المنصور للمقاولات العامة التي تقوم باعمال تاهيل واعمار في منطقة ما بين الحرمين فجر نفسه، ما اسفر عن سقوط ضحايا".

واكد ضابط برتبة عقيد في شرطة كربلاء (100 كلم جنوب بغداد) ان "الانفجار وقع جراء تفجير انتحاري وادى الى اصابة عشرة اشخاص بجروح".

© 2013 البوابة (www.albawaba.com)

إقرأ المزيد

iNewsArabia.com > سياسة > أخبار
تفجير انتحاري بين ضريحي امامين للشيعة بكربلاء يغذي التوتر الطائفي,