القمص عزمى: لقاء البابا تواضروس وفرانسيس يعزز الأمل فى وحدة المسيحيين

صدر اليوم بيان للقمص أبراهام عزمى، راعى كنيسة السيدة العذراء والملاك ميخائيل بولاية كونيكتيكات بالولايات المتحدة الأمريكية ورئيس مركز المعلومات الإلكترونية وقاعدة البيانات ووسائل الإعلام الدولية بالولايات المتحدة الأمريكية،حول زيارة البابا تواضروس الثانى إلى الفاتيكان أمس.

وقال البيان الصادر عن المكتب باللغة الإنجليزية، والذى حصل" اليوم السابع" عليه، إن قداسة البابا تواضروس الثانى، بابا وبطريرك الكرازة المرقسية، وزعيم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، اجتمع مع قداسة البابا فرنسيس، أسقف روما والحبر الأعظم للكنيسة الكاثوليكية الرومانية، فى وقت سابق فى مدينة الفاتيكان، وكان هذا الاجتماع الأول بين اثنين من قادة الكنيسة المنتخبة مؤخرًا، وكان اللقاء البابوى فى روما منذ 1500 عاما، والزيارة الأخيرة من البابا القبطى إلى الفاتيكان، وقعت فى 10 مايو 1973 عندما التقى قداسة البابا شنودة الثالث مع قداسة البابا بولس السادس، وتم توقيع الإعلان الكريستولوجى مع الطموح إلى الشروع فى الحوار المسكونى بين الكنيستين.

وأضاف البيان من المقرر أن يعقد البابا تواضروس الثانى والبابا فرانسيس صلاة مشتركة فى الجمعة، يعقبها حفل استقبال مع المجلس الحبرى لتعزيز الوحدة بين المسيحيين ولقاء آخر مع الكوريا الرومانية، وسوف يقوم قداسة البابا تواضروس الثانى أيضا بزيارة قبور الرسل، القديس بطرس والقديس بولس، وسوف يكرس ما تبقى من زيارته إلى الجالية القبطية فى روما.

وتابع البيان، يأتى هذا اللقاء التاريخى معه الأمل لتعزيز الحوار المسكونى وعلى تعزيز الوحدة بين المسيحيين ليس فقط فى روما والقاهرة، ولكن فى جميع أنحاء العالم، نصلى من أجل السلام لكنائسنا المقدسة، الجامعة الرسولية للعالم، ونعمة الصحة، الحكمة والأمن لقداسة البابا تواضروس الثانى وقداسة البابا فرانسيس.

iNewsArabia.com > سياسة > الموجز
القمص عزمى: لقاء البابا تواضروس وفرانسيس يعزز الأمل فى وحدة المسيحيين,