سفير مصر فى أبوجا: نعمل على إحياء أنشطة اللجنة المشتركة مع نيجيريا

أشاد السفير المصرى فى أبوجا، أشرف عبد القادر سلامة، بالعلاقات المصرية النيجيرية وقال "إنها تعود لأكثر من 50 عاما خلت، وبالتحديد بعد عام من حصول نيجيريا على استقلالها عام 1960".

وأشار السفير المصرى، فى مقابلة مع صحيفة "بونش" النيجيرية الصادرة اليوم، إلى أن رجال الأعمال فى كلا البلدين لديهم رغبة صادقة فى رفع مستوى التعامل التجارى، من خلال إحياء عمل اللجنة المصرية- النيجيرية المشتركة.

وأضاف السفير "هناك رغبة حقيقة لدعم الشراكة بين الجانبين، وخاصة فى مجالات الصحة والتعليم والاستثمارات والزراعة، وأن وجود المركز الثقافى المصرى فى مدينة كانو شمال نيجيريا، والمكتب التجارى فى مدينة لاجوس عاصمة نيجيريا الاقتصادية، بالإضافة إلى البعثة المصرية بأبوجا التى تعتبر إحدى أكبر البعثات فى القارة الأفريقية والعالم أيضا، يؤكد رغبة الجانب المصرى فى تقوية العلاقات".

وقال "سلامة" إن تنظيم 17 رحلة طيران أسبوعية لشركة مصر للطيران من القاهرة إلى أبوجا ولاجوس وكانو، يؤكد متانة العلاقات بين البلدين ويسهل حركة نقل الركاب والبضائع بينهما. وأضاف "إن إقبال النيجيريين على السفر إلى مصر من أجل التعليم والعلاج والأغراض الأخرى يؤكد أيضا مدى تنامى العلاقات بين الشعبين"، مشيرا فى الوقت نفسه إلى أن العديد من الشركات المصرية المرموقة تعمل فى نيجيريا.

وحول العلاقات التجارية بين مصر ونيجيريا، أكد السفير أشرف سلامة أن حجم هذه العلاقات لم يصل بعد إلى المستوى المطلوب، ولا يعكس قوة العلاقات التاريخية بين البلدين، رغم الفرص الهائلة التى يتمتع بها اقتصاد البلدين.

وبخصوص المشهد السياسى الذى تشهده مصر بعد ثورة[email protected]# يناير، قال السفير المصرى إن الديمقراطية فى مصر ما زالت فى مراحلها الأولى، وعلى الشعب أن يتفهم أن هناك أخطاء حصلت فى الماضى، وبالتحديد خلال الأعوام الثلاثين الماضية، ولذلك فمن الضرورى الاستفادة من هذه الأخطاء لتجنبها فى المستقبل.

وقال "سلامة": "إن ثورة الخامس والعشرين من يناير جاءت بعد عقود من الجمود والنضال السياسى لاستعادة كرامة الأمة ومجدها". مؤكدا فى الوقت نفسه أن البلاد فى حاجة إلى المزيد من الوقت لتحقيق تطلعات الشعب، وخاصة الاقتصادية منها، لأن هذه التطلعات لا يمكن أن تأتى بين ليلة وضحاها.

iNewsArabia.com > سياسة > الموجز
سفير مصر فى أبوجا: نعمل على إحياء أنشطة اللجنة المشتركة مع نيجيريا,