مساعد وزير الخارجية: مصر تتجه بسرعة لاستعادة دورها القومى والإقليمى

قال السفير ناصر كامل مساعد وزير الخارجية المصرى للشئون العربية، إن منطقة الخليج نجحت فى إنشاء مجلس التعاون الخليج العربى والتى تعد تجربة فريدة فى العمل العربى وهى منظومة تتكامل نحو العمل العربى المشترك التى تمر بظروف وتحديات لا تخفى عن الجميع.

وأشار ممثل وزير الخارجية بندوة مركز الأهرام للدراسات تحت عنوان "اتحاد دول الخليج العربية آفاق المستقبل" المنعقدة اليوم الخميس بأحد فنادق القاهرة إلى أن مصر تتجه بسرعة إلى استعادة دورها القومى والإقليمى ومن ثم تمد يدها إلى الأشقاء فى الخليج لتضع يدها فى يدهم فى سبيل الحفاظ على أمن الخليج، مؤكدا أن تعزيز منظومة الأمن القومى العربى تشكل منظومة متكاملة على المنطقة العربية بالرغم من المخاطر الخارجية الأخرى خاصة أن العالم العربى يواجه وضعا غير مسبوق فى ظل حديث البعض عن منظومة "اتفاقية سابيس بيكو".

وأضاف أن الأحداث التى شهدتها المنطقة على مدى العقود الماضية تثبت وتؤكد التزام مصر بأمن الخليج وانعكاس هذا التكامل فى مواقف بعض الأشقاء لاختيار الشعب المصرى فى 30 يونيه.

وأوضح مساعد وزير الخارجية للشئون العربية، أن التحدى الآخر هو التكامل العربى وتحالف البعض مع فصيل سياسى معين داخل الوطن العربى حاول الاستحواذ على زمام الأمور فى المنطقة العربية، مشيرا إلى أن هناك تطورا آخر بالمنطقة وهو اتجاه أمريكا إلى خفض تواجدها الاستراتيجى فى منطقة الوطن العربى ومحاولة خلق توازن فى المنطقة.

وأكد ناصر أنه لابد العمل على تحقيق الأمن العربى الذاتى من خلال تحقيق عدة تحديات أولها تعزيز التكامل السياسى والاقتصادى والأمنى العربى والوصول إلى هذا النظام من خلال التعامل مع التحديات العربية من خلال سياسات ومفهوم شامل عن الأمن العربى، قائلا "نحن كعرب لابد أن نفكر فى منظومة تحقق مصالح الجميع وتوظيف الاستثمار وتعاون بين الدول المصدرة والمستقبلة للاستثمار فمصر والسعودية تمثل نموذجا يحتذى به فى هذا الإطار".

وشدد ناصر على ضرورة إقامة حوار مؤسسى منسق بين الدول العربية والأطراف الدولية المؤثرة ومنها إيران التى تتخوف الدول العربية والخليج من موقفها وكذلك تركيا والذى لابد أن يرتكز إلى أن زمن هيمنة دولة واحدة انتهى، وكذلك تعزيز التعاون مع روسيا والصين وباكستان واليابان فى تعزيز الشراكة العربية والأمن العربى.

وأكد السفير أن دول الخليج أثبتت قدرتها على تعزيز الاستقرار فى المنطقة العربية، لافتا إلى أن الأحداث التى شهدتها المنطقة تثبت متانة العلاقات المصرية الخليجية مثل السعودية والإمارات والبحرين، والدول التى دعمت إرادة الشعب المصرى فى 30 يونيو.

وأضاف أن مصر شارفت على الانتهاء من المرحلة الانتقالية وفى طريقها لتأسيس مؤسساتها الدستورية والبرلمانية، مشيرا إلى أن المنطقة العربية تمر بتغيرات كثيرة.

iNewsArabia.com > سياسة > الموجز
مساعد وزير الخارجية: مصر تتجه بسرعة لاستعادة دورها القومى والإقليمى,