"نيويورك تايمز": ميدان التحرير أصبح رمزًا لإرهاب وازدراء النساء

تحت عنوان "إرهاب فى ميدان التحرير"، تحدثت الصحيفة فى افتتاحيتها عن التحرش الجنسى والاعتداء على النساء فى الميدان، وقالت إن ميدان التحرير الذى كان يومًا رمزًا للأمل الذى شعر به المصريون عندما أطاحوا بمبارك، وبدأوا فى بناء الديمقراطية، أصبح اليوم رمزًا للإرهاب والازدراء الذى تواجهه النساء بشكل متزايد منذ وصول الإخوان المسلمين إلى سدة الحكم، وانزلاق البلاد إلى الاضطراب.

وأشارت الصحيفة إلى أن الاعتداءات والاغتصاب الجماعى للنساء فى التحرير أصبح شائعًا للغاية فى العامين الماضيين، حتى أصبح الميدان منطقة لا تذهب إليها النساء، خاصة فى الظلام، ورغم أنه لا توجد إحصائيات رسمية، إلا أنه وفقا لما ذكره تقرير لـ"نيويورك تايمز"، يوم الثلاثاء الماضى، وقع 18 حادثًا يوم 25 يناير الماضى فى الذكرى الثانية للثورة.

وتذهب الافتتاحية إلى القول إن الفضيحة لا تكمن فقط فى مقدار العنف الذى يحدث، ولكن فى أن الإسلاميين المحافظين يحملون النساء مسئولية تعرضهن للاعتداءات، ونقلت قول عبد المقصود عفيفى، لواء شرطة وعضو فى مجلس الشورى، إن الفتيات فى بعض الأحيان يساهمن بنسبة 100% فى اغتصابهن، عندما يضعن أنفسهن فى مثل هذه الظروف.

وأكدت الصحيفة على أن مثل هذا التفكير الملتوى ليس فقط كريهًا فى حد ذاته، لكنه يهدف إلى إبقاء النساء، اللاتى كن فى مقدمة صفوف الثورة، بعيدًا عن السياسة والسلطة، وما لم ينتقد الرئيس محمد مرسى وحكومته التى يقودها الإسلاميون وأيضا قادة المعارضة بشكل لا لبس فيه، ويدينوا مرارًا الهجمات على النساء، ويتم تقديم الجناة إلى العدالة، فإنهم متواطئون فى هذه الجرائم.

وفى نهاية افتتاحيتها، قالت الصحيفة إنه نظرًا لأن مصر زعيمة فى العالم العربى، فما تقوله وما تفعله بشأن النساء وعلاقتهن بالإسلام مهم بشكل كبير، ويقول الإخوان إنهم ملتزمون بحكم القانون والمساواة فى الحقوق، لكن ما لم يتم تطبيق هذه المفاهيم بطريقة تسمح للمرأة بأن تعيش حياتها بأمان، وباعتبارها شريكة حقيقية ومواطنة مثلها مثل الرجل، فإن ما تقوله الجماعة سيظل مجرد شعارات، وضمان لاستمرار العداء والجدل فى بلد لا تستطيع تحمل أى منهما.

iNewsArabia.com > سياسة > الموجز
"نيويورك تايمز": ميدان التحرير أصبح رمزًا لإرهاب وازدراء النساء,