"الوسط" يرفض اللائحة الطلابية ويتردد فى خوض انتخابات الأزهر

مع بدء العد التنازلى للانتخابات الطلابية بجامعة الأزهر، قرر طلاب الإخوان "جيل النصر المنشود"، والسلفيون "نبض الأزهر" خوض الانتخابات، حيث يجهز الإخوان أنفسهم لانتخابات باتوا هم الأقدر على حصد غالبية مقاعدها بعد الثورة، فيما عدا 4 مقاعد حصلت عليها مسبقا نبض الأزهر "السلفية"، ويمكن أن تحافظ عليها هذه المرة دون زيادة تذكر، فيما يقف طلاب حزب الوسط ما بين المقاطعة والمشاركة على مقاعد محدودة.

وكانت جامعة الأزهر قد اعتمدت جدول انتخابات اتحاد الطلاب بناءً على اقتراح الاتحاد "وفقاً للائحة الطلابية الجديدة" بكل أجزائها "تنفيذية ومالية وإدارية".

وفى ظل لائحة معيبة من وجهة نظر "الوسط"، حيث شارك طلاب الإخوان فى وضعها، وتم تمريرها بدون رضا الطلاب، فإن "الوسط" يركز على تنمية الوعى السياسى داخل الجامعة، وزيادة المستوى الثقافى لدى الطلاب.

من جانبه يرى محمد ديفيه، المسئول الإعلامى لحزب الوسط بجامعة الأزهر، أن جامعته تختلف فى المناخ السياسى عن معظم الجامعات، حيث يكثر بها تيار الإسلام السياسى، ومعظمهم من أصحاب التيارات المعتدلة، ومن الممكن أن يحوز أغلب طلاب الإخوان على المقاعد بعد عزوف أكثر من حركة طلابية رفضًا للائحة الطلابية، ولأن الوقت غير مناسب فقد مضى أكثر من نصف العام.

وأضاف "ديفيه" أن الاتحاد، الذى كان يتولى إدارة شئون الطلاب لم ينتخب منذ أكثر من عامين، وتم وضع الحركات الطلابية تحت سيف الابتزاز السياسى لأنهم يطالبون بالمشاركة تحت سيف اللائحة المعيبة، وإذا لم ترض بما أقروه فأنت هكذا تمتنع من خدمة زملائك كعضو فى الاتحاد.

وقال "ديفيه": نؤكد أننا كأعضاء فى حركة طلاب الوسط نسعى لنشر الفكر الإسلامى المعتدل، والمنهج الوسطى الصحيح بين الطلاب، ونحن مستعدون لدعم الطلاب المستقلين أصحاب الفكر المعتدل، وما زلنا ندرس أمر المشاركة بتلك العيوب المرفوضة فى اللائحة أو المقاطعة، وسنعمل لخدمة الطلاب كحركة طلابية تؤمن بكرامة المواطن وتعظيم دور الشباب.

ولفت "ديفيه" إلى أنه يمكن لمن وضع اللائحة أن يفوز، ولكن فوزه لا يعنى أنه الأفضل، ولكن المهم هو أن تنتشر أفكارك التى تحمل الأمل فى عودة الجامعة المصرية التى تحمى ثقافة الأمة المعتدلة، والتى لا تؤمن بالإقصاء أو الازدراء، أو تحرم غير المنتمين إلى أفكار من خير الوطن.

من جانبها، أبدت أسرة جيل النصر المنشود "الإخوانية" رضاها عن اللائحة الطلابية فى شكلها النهائى، آملة أن تساهم هذه اللائحة فى إعداد جيل قادر على تحمل المسئولية وخدمة الوطن والمجتمع، عبر تمثيل الطلاب فى القرارات والسياسات المتعلقة بهم، والدفاع عن مصالحهم وحقوقهم، وتوصيل آرائهم لكافة المستويات فى مصر الثورة.

وفى تطور ملحوظ، تم توزيع جدول الانتخابات على كل كليات الجامعة "بكافة فروعها" للبنين والبنات، وإبلاغ العمداء بالإعلان عن الجدول الخاص بالانتخابات.

وتنطلق الانتخابات فى التاسعة من صباح الثلاثاء القادم 26 فبراير الجارى بفتح باب التقديم لمدة 3 أيام حتى الثالثة عصر الخميس 28 فبراير، لتبدأ الانتخابات فعليا على المستوى الأول "الدفعات" الاثنين 11 مارس، فيما تجرى انتخابات الإعادة على المستوى الأول "الدفعات" فى حالة تساوى الأصوات فى 12 مارس القادم، على أن تجرى انتخابات المستوى الثانى "الأمناء والأمناء المساعدين للجان بالكليات" الأربعاء 13 مارس.

وتجرى انتخابات المستوى الثالث لرئيس ونائب اتحاد طلاب الكلية على مستوى كافة الكليات بالقاهرة والأقاليم الخميس 14 مارس، وتنتهى الانتخابات بجولة يخوضها الطلاب على المستوى الرابع والخامس على مقعد رئيس اتحاد طلاب الجامعة الأحد 16 مارس.

iNewsArabia.com > سياسة > الموجز
"الوسط" يرفض اللائحة الطلابية ويتردد فى خوض انتخابات الأزهر,