رئيس الأركان: الجيش سيتجنب التدخل في السياسة

قال رئيس هيئة الأركان الفريق صدقى صبحى اليوم الأحد، إن القوات المسلحة التى ظلت فى مركز السلطة لعشرات السنين، ستتجنب التدخل فى السياسة، لكن يمكن أن تقوم بدور إذا "تعقدت" الأمور.

وقال الفريق صدقى صبحى لوكالة رويترز إن الجيش يتوقع أن تحل الجماعات السياسية المتنافسة نزاعاتها بالحوار. وأضاف على هامش حضوره مؤتمرا دفاعيا فى أبو ظبى أن حوارا وطنيا سيعقد فى غضون أسبوع أو أسبوعين بين جماعة الإخوان المسلمين الحاكمة وجماعات المعارضة. وأكد رئيس الأركان أن الجيش لن يدعم أى حزب سياسى، ومضى قائلا إن رجال الجيش ليسوا سياسيين، ولا يريدون المشاركة فى الشأن السياسى لأنهم عانوا كثيرا، بسبب ذلك فى الشهور الستة الماضية. وأضاف أن الجيش يمكن أن يساعد أحيانا فى هذه المشكلة، ويمكن أن نلعب هذا الدور إذا تعقد الموقف، ولم يذكر تفاصيل.

وسُئل صبحى عن حالة الأمن فى مصر، فقلل من شأن العنف أثناء الاحتجاجات فى وقت سابق هذا الشهر، وقال إنه من غير الممكن القول إنه خطير جدا.

يأتى ذلك فيما قال دبلوماسيون ومحللون إن الجيش يمكن أن يتدخل فقط إذا واجهت مصر اضطرابا يماثل الانتفاضة الشعبية التى أسقطت مبارك، ويردون ذلك إلى الضرر الذى لحق بسمعة الجيش خلال فترة انتقالية فوضوية تولى فيها المسئولية.

وجاءت تصريحات صبحى أقل حدة من تصريحات أدلى بها وزير الدفاع والقائد العام للقوات المسلحة الفريق أول عبد الفتاح السيسى يوم 29 يناير، قال فيها إن الاضطراب السياسى يدفع الدولة إلى حافة الانهيار، وإن الجيش سيظل "الكتلة الصلبة المتماسكة والعمود القوى الذى ترتكز عليه أركان الدولة".

iNewsArabia.com > سياسة > الموجز
رئيس الأركان: الجيش سيتجنب التدخل في السياسة,