وزير الإعلام: لم يتم منع البرادعى وصباحى من دخول ماسبيرو

نفى صلاح عبد المقصود، وزير الإعلام، أن يكون قد تم منع الدكتور محمد البرادعى وحمدين صباحى القياديين فى جبهة الإنقاذ من الدخول لمبنى الإذاعة والتليفزيون "ماسبيرو".

وأضاف عبد المقصود خلال لقائه مع خالد صلاح، رئيس تحرير اليوم السابع ببرنامج "آخر النهار" على قناة النهار، أن حمدين صباحى كان متواجدا على التليفزيون والإذاعة المصرية منذ أسبوع تقريباً، مشيراً إلى أن التليفزيون المصرى ملك لكل المصريين، ومن حق كل مصرى أن يظهر شاشة التليفزيون الذى يدفع من راتبه له.

وأشار إلى أن أداء التليفزيون المصرى لم يكن منحازاً للمليونيات والتظاهرات التى ينظمها التيار الإسلامى على حساب المعارضة، موضحاً أن التليفزيون محايد فى تغطيته الإعلامية لجميع الأحداث التى تخص جميع التيارات وجميع الأحزاب.

كما نفى وزير الإعلام أن يكون قد استأجر طائرة على حساب التليفزيون المصرى من أجل تصوير مليونية الإسلاميين التى تم تنظيمها قبل الاستفتاء على الدستور، موضحاً أن قناة خاصة قامت باستئجار طائرة لتصوير المليونية وقامت بعوننا من أجل التصوير معها.

وفجر صلاح عبد المقصود مفاجأة، بتأكيده أن التليفزيون المصرى لم يكن محايداً فى التغطية الإعلامية للاستفتاء على الدستور، مشيرًا إلى أن التليفزيون المصرى لا ينحاز للحكومة، لأن مهمته هى إظهار السلبيات والإيجابيات للمشاهد المصرى.

وأضاف عبد المقصود أن هناك دراسة كشفت أن التغطية الإعلامية والإخبارية للتليفزيون المصرى فى الاستفتاء على الدستور كانت تنحاز لفريق "لا للدستور" بنسبة 67%، بينما الإعلام الخاص كان منحاز لـ"لا للدستور" بأكثر من 90%.

واتهم عبد المقصود الإعلام الخاص بأنه يمارس هجمة بالباطل تجاه الحكومة، موضحاً أنهم لا يظهرون إلا كل ما هو سلبى، مضيفًا أن الحكومة الحالية تعمل بكل جهد وكد ولا تكل ولا تمل، ولا توفر جهداً على الشعب المصرى.

iNewsArabia.com > سياسة > الموجز
وزير الإعلام: لم يتم منع البرادعى وصباحى من دخول ماسبيرو,