دراسة تحذيرية : ارتفاع مستويات السمنة تزيد حالات الاصابة بالسرطان مستقبلاً

أكدت دراسة طبية بريطانية جديدة أن ارتفاع مستويات السمنة والأوزان غير الصحية ربما يتسبب في 670 ألف حالة إضافية من مرضى السرطان، خلال العشرين عاما القادمة.والدراسة أعدها باحثون فى معهد أبحاث السرطان البريطاني، وقال الخبراء إنه إذا استمرت المعدلات الحالية فإن ثلاثة تقريبا من بين كل أربعة أشخاص بالغين سيكونون بدناء، أو زائدي الوزن بحلول عام 2035، مما يثير الكثير من المشاكل الصحية.وأوضحت الدراسات الحديثة إلى ارتباط السمنة بالعديد من أمراض السرطان، ومنها سرطانات المرئ والرحم والأمعاء، كما أن الوزن الزائد يرتبط غالبا بأمراض، مثل السكر وأمراض الشريان التاجي.واعتمد الباحثون في دراستهم على استخدام نموذجا حاسوبيا، إلى جانب بيانات صحية قديمة وحالية، لتوقع انعكاسات السمنة خلال العشرين عاما القادمة.وكشفت الدراسة أن الزيادة في عدد الأشخاص، ذوي الوزن الزائد أو البدناء، قد تسهم في إضافة 4,6 مليون حالة جديدة، من مرضى الفئة الثانية من داء السكري، و1,6 مليون حالة إضافية من مرضى القلب بحلول عام 2035.وأكدت البروفيسورة سوزان جيب من جامعة أوكسفورد ان أغلب الأشخاص يعلمون الآن أن التدخين يسبب السرطان، ولحسن الحظ فإن أغلب الناس في بريطانيا لا يدخنون حاليا، وبالنسبة لهم فإن السيطرة على الوزن هو أهم شيء يمكنهم أن يفعلوه، من أجل تقليل مخاطر الإصابة بالسرطان.
iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > الصباح العربي